Close

أخباركم

دعت على أولادها ماتوا كلهم في وقت واحد

 


يحكي الفيديو عن إمرأة قامت بالدعاء على أولادها بالموت فماتوا جميعا في وقت واحد. ولم تستطع تصديق ما حدث لهم، وجلست حزنا عليهم في المقابر لمدة أربعة وثلاثون عاما، فيا لها من حسرة! شاهدوا الفيديو لتسمعوا التفاصيل من المرأة نفسها.

الدعاء على الأولاد

 لا يجب أن يدعو المسلم على أولاده ويجب أن يخاف من ذلك لأنه قد يكون المؤمن دعا في ساعه إجابه. فيجب أن لا يدعو على أولاده ومحرم الدعوة عليهم أكثر إذا كانوا صالحين وإن كانوا مقصرين يجب أيضا أن لا يدعو الوالد عليهم.

 ويجب أن تدعوا الأم والأب لأولادهم بالتوفيق والهداية والصلاح. ويجب أن يكونوا حذرين من الدعاء على أولادهم. لكي لا يستجيب الله لهم ويندمون بعد ذلك كما حدث مع هذه المرأة.

 كما جاءت الكثير من الأحاديث عن نبينا عليه الصلاة والسلام التي تحذرنا من الدعوة على أبنائنا. أو على أهلنا أو على مالنا لكي لا يكون في ساعه إجابه فنتعرض للضرر نحن وأهلنا وأولادنا. ويجب على كل شخص أن يحفظ لسانه وأن يتقي الله سبحانه وتعالى ولا يدعو على أي شخص من المسلمين ويدعو للأشخاص دائما بالتوفيق والصلاح والهداية.

نهى نبينا صلى الله عليه وسلم عن الدعاء عن الولد والمال والنفس. لكي لا يكون في ساعه اجابه فقال عليه الصلاة والسلام ( لا تَدْعُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ ، وَلا تَدْعُوا عَلَى أَوْلادِكُمْ ، وَلا تَدْعُوا عَلَى أَمْوَالِكُمْ ، لا تُوَافِقُوا مِنْ اللَّهِ سَاعَةً يُسْأَلُ فِيهَا عَطَاءٌ فَيَسْتَجِيبُ لَكُمْ ) رواه مسلم (3014) .

لذلك نجد أنه من الأمور الخاطئة التي يقوم بها كثير منها الأباء والامهات دعائهم على الأولاد. إذا حدث ما يعرضهم للغضب لذلك يجب أن ندعو لأبنائنا بالهداية وأن يلهمهم الله الصواب.

رحمة الله تعالي

 كما أن الله سبحانه وتعالى رحيم بنا لأنه لا يستجيب لدعاء الوالد على ولده وقت الغضب. قال تعالى ( وَلَوْ يُعَجِّلُ اللّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُم بِالْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ فَنَذَرُ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ ) يونس/11 .

هذا يدل على أن الله سبحانه وتعالى يخبرنا باللطف والرحمة بالعباد. فهو لا يستجيب للأشخاص عندما يدعوا على أنفسهم أو على أولادهم أو على أموالهم في وقت الغضب .لأنه يعلم من داخل الشخص أنه لا يقصد الشر وهو يرغبه لهذا لا يستجيب له وهذا من رحمة الله سبحانه وتعالى بنا. ويستجيب إذا دعينا لأنفسنا واموالنا واولادنا بالبركة والخير.